أنت هنا


في إطار التعاون والتنسيق مع الجامعات السعودية لخدمة المجتمع والاقتصاد الوطني قام البنك الأهلي بالتعاون مع جامعة الملك سعود بالرياض بعقد دورات تدريبية، الهدف منها تأهيل الشباب على العمل التجاري وتطوير قدراتهم الإدارية ومهاراتهم في مجال الأعمال، وذلك من خلال دورتي «كيف تبدأ مشروعك الصغير» و»كيف تبدأ عملك التجاري من المنزل».

وأكد محمود التركستاني نائب الرئيس رئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية بالبنك الأهلي أهمية البرامج التأهيلية للشباب، ولاسيما أنها تسهم في تعزيز الجانب العملي للتدريب أثناء الدراسة. مفيداً بأن البرامج التي ينظمها البنك تعمل على تزويد شباب الأعمال بالمهارات الإدارية والمالية والتسويقية اللازمة لتمكينهم من تأسيس وإدارة المنشآت الصغيرة.

وأضاف أن الدورات تحتوي على كل ما يجب معرفته قبل البدء بتأسيس منشآتهم الخاصة، كذلك تكسبهم الإلمام بالجوانب المالية والمحاسبية التي تساعد على التخطيط بصورة صحيحة، إضافة إلى الرفع من كفاءتهم في النواحي العملية لمساعدة المتدربين على الاستمرار في السوق وتطوير أعمالهم ومواجهة التحديات والمخاطر.

وأردف التركستاني أن «البنك الأهلي» هو مؤسسة رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات بالمملكة من خلال ما يقدمه من برامج مدروسة وما يتبناه من مبادرات تساعد على النهوض بالمجتمع وبالاقتصاد الوطني لتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها كافة اقتصادية واجتماعية وبيئية. مثمناً التعاون بين البنك الأهلي وجامعة الملك سعود، ومعرباً عن أمله بأن يحقق الأهداف الرامية إلى تنمية القدرات الوطنية الشابة.

في حين أثنى الدكتور صالح النصار، الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب بجامعة الملك سعود بالرياض، على إنجازات البنك الأهلي في خدمة المجتمع وما يقدمه من برامج تدريبية تساهم إلى حدٍ كبير في تأهيل الشباب وما يتطلع إليه سوق العمل. مبيناً أن التعاون مع البنك الأهلي ينعكس إيجابياً على طلاب مركز الأبحاث بالجامعة بما يضمن جودة التعليم وحُسْن سير العملية التعليمية، كما أعرب عن سعادته بآفاق التعاون البناءة مع البنك الأهلي. متمنياً استمراريتها لدعم شباب المستقبل.

 

التاريخ العدد الصفحة
الثلاثاء 29 شعبان 1431 13830 27
old nid: