أنت هنا

الجمعة 18 محرم 1432 هـ. الموافق 24 ديسمبر 2010 العدد 6283
 
"الاقتصادية" من الرياض

تحتفل جامعة الملك سعود غدا (السبت)، بإطلاق مشروع الجامعة بجعلها بيئة خالية من التدخين، وذلك بحضور الشيخ عبد الله المطلق والشيخ عبد الله المنيع المستشارَين في الديوان الملكي وعضوَي هيئة كبار العلماء. وأكد الدكتور نزار الصالح الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب، أن إعداد هذا المشروع تطلب نحو عام دراسي كامل، لقي فيه المركز كل الدعم والمساندة من الدكتور عبد الله العثمان مدير الجامعة، وتمت خلاله إقامة مجموعة من الأنشطة التوعوية، بشراكة جهات عدة من الجامعة، ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، وإدارة السلامة والأمن الجامعي، وبرنامج مكافحة التدخين في وزارة الصحة، وجمعية مكافحة التدخين "نقاء".

وبيَّن الصالح، أن الهدف من هذا المشروع جعل جامعة الملك سعود بيئة خالية من التدخين من خلال أهداف فرعية، أبرزها: نشر الوعي والثقافة اللازمة لتغيير اتجاهات وسلوكيات منسوبي الجامعة وطلابها نحو التدخين، وتوفير سبل العلاج خلال فترة البرنامج لمساعدة منسوبي الجامعة وطلابها على الإقلاع عن التدخين؛ حفاظا على صحتهم.

old nid: