أنت هنا

الأحد25 شعبان 1433هـ العدد 16092 الموافق 15/7/2012م


 

الرياض-سحر الشريدي

    يرى المختصون في المركز الوطني لأبحاث الشباب، أن الشباب في المملكة العربية السعودية يعانون شحاً في أماكن قضاء اوقات الفراغ لديهم، ويعتبرون أنفسهم غير مرغوب فيهم في كثير من الأماكن العامة، مما يجعلهم يبحثون عن البدائل التي ربما تكون غير مناسبة لقضاء الوقت الزائد، أو ربما يتوجهون لممارسة سلوكيات معادية للمجتمع من تخريب للممتلكات العامة، وقيادة السيارات بطريقة مخالفة.

وأكد الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب د. نزار بن حسين الصالح، على أهمية تنسيق الجهود، بين الجهات المعنية بالشباب مثل الرئاسة العامة لرعاية الشباب، أو أمانات المناطق، وزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الشؤون الاسلامية، و هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ووزارة الداخلية، والتربية والتعليم، والهيئة العامة للسياحة والآثار، وبين ان تلك الجهات وغيرهم معنيون بطريقة أو أخرى بتوحيد الجهود لتوفير البيئة الآمنة للشباب لكي يقضوا فيها بعض أوقاتهم بما يعود عليهم بالفائدة وتوزيع الأدوار لكي نرعى شبابنا ونعمل على تعزيز مهاراتهم من خلال توفير المكان المناسب.

وأشار الى أن وجود بعض الساحات تكون مفيدة للشباب ولها مردود ايجابي على أفراد المجتمع مشترطا ان تتوفر فيها عدد من المواصفات منها أن تكون هذه الساحات قريبة من سكن الشباب، وبها بعض التجهيزات البسيطة لممارسة هواياتهم، مثل مكان صغير ومناسب لممارسة لعبة كرة القدم، ويمكن تحويل الملعب لممارسة لعبة كرة الطائرة، كما أن الشباب يريدون مكاناً مناسبا لممارسة ركوب الدراجات، وممارسة لعبة التزلج وفرصة لركوب الخيل، والتسلق، و ممارسة ألعاب تنافسية جماعية.

إضافة الى وجود اشراف من ذوي الخبرة والتخصص لضمان توفر البيئة التربوية المناسبة، كالاستعانة بالمدرسين الذين يسكنون قريباً من تلك الساحات ويتم التعاقد معهم لإدارة تلك الساحات مقابل مكافأة شهرية، كذلك الاستعانة بالشباب أنفسهم لإدارة بعض المناشط في الساحات مثل الاشراف على دوري لكرة القدم، والاشراف على استئجار الدراجات، وتنظيم بعض المنافسات والمسابقات، مقابل مكافأة شهرية، وتقدير من المدرسة والمسجد والمجتمع.

وأكد على ضرورة توفر البساطة في التنفيذ، والمتابعة والصيانة الدائمة لكي تكون الساحات دائما بحالة جيدة، عن طريق البحث عن الشباب الباحثين عن الاستثمار من خلال تسليمهم تلك الساحات بعقود تشغيل وصيانة, إلى جانب تشجيع القطاع الخاص، أو الشباب الراغبين في الاستثمار في مثل هذه المناشط أن يتولوا إدارة تلك الساحات بشكل كامل بعد أن يتم تجهيزها لهم من الجهات المعنية إلى جانب وجود بعض الأماكن لاستيعاب عدد أكبر من الشباب تشيد على مساحات أكبر موزعة على مناطق المملكة تكون مناسبة لإقامة تجمعات شبابية، وممارسة هوايات أخرى مختلفة، ويدخل فيها مستثمرون ، لإقامة مناشط جاذبة للشباب.

old nid: