أنت هنا

عنوان البحث: 
البعد الاجتماعي للسياسة الجنائية في الإسلام .
تاريخ النشر: 
ربيع الآخر 1424 ه / يونيو2003 م .
جهة النشر: 
مركز البحوث والدراسات بكلية الملك فهد الأمنية .
ملخص البحث: 
<p class="rtejustify"> <span style="font-family:tahoma,geneva,sans-serif;"><span style="font-size: 12px;">تحاول هذه الدراسة أن تتعرف على ماهية وفاعلية البعد الاجتماعي في السياسة الجنائية الإسلامية , وهذا البعد الاجتماعي هو الذي يقوي الوازع الديني لدى المسلم, وبالتالي يتهيأ للمسلم دائما أن يقوم نفسه بنفسه , بدافع من وجدانه الديني , كما يشكل نوعا من التقويم الذاتي الذي من شأنه أن يرد المسلم عن الجريمة كلما انزلق فيها , فلا يصر عليها أو يتمادى فيها كما يسارع إلى إصلاح الخطأ ما استطاع إلى ذلك سبيلا.<br /> فإذا ما وقع المسلم تحت طائلة العقاب , فانه بحكم ارتباط السياسة الجنائية بعقيدته الدينية وامتزاجها بوجدانه , فان ذلك يحدوه إلى الاستجابة لدواعي العقاب , فلا يحاول الإفلات من قبضة القانون بالتحايل والإنكار , مما ييسر من وسائل الإثبات , ويؤدي إلى إقرار العدالة .<br /> <span dir="RTL">ولعل ارتباط السياسة الجنائية في الإسلام بالبعد الاجتماعي والوازع الديني لدى المسلم هو الذي يفسر تلك الظاهرة التي لا نكاد نجد لها مثيلاًً في ظل التشريعات الوضعية , وتلك هي أبرز النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة. </span></span></span></p>
الباحث: 
شهدت المملكة عدداً من الأعمال الإرهابية مؤخراً , مما أدى إلى نشوء ردود أفعال وجدل داخل المجتمع السعودي , ومن هنا تبدو أهمية التعرف على اتجاهات الرأي العام السعودي في مدينة مكة المكرمة , وتم استخدام نظرية الأطر الإخبارية بوصفها إطاراً نظرياً لهذه الدراسة. وقد أظهرت هذه الدراسة في مجملها اتجاهات ايجابية من قبل الرأي العام السعودي في مكة المكرمة نحو وسائل الإعلام المحلية وخصوصاً فيما يتعلق بمصداقية تلك الوسائل في نقل واقع العمليات الإرهابية دون تزييف أو تضليل . بالإضافة إلى إبراز تلك الوسائل للإرهابيين بوصفهم لا يعبرون عن الوسطية الإسلامية التي يتحلى بها المجتمع السعودي . وقد وصف المبحوثون التغطية الإخبارية بوسائل الإعلام السعودية للعمليات الإرهابية بالمملكة أنها تتسم بالفورية والعمق , كما أنها انتهجت مستويات متميزة من التحليل والتفسير لأبعاد العمليات الإرهابية وتأثيرها في المجتمع السعودي . كما طرح الرأي العام السعودي عدداً من المقترحات لتطوير أداء الإعلام السعودي تتعلق في معظمها بتوجيه مزيد من الاهتمام ببرامج التوعية وتنويع الدعاة, والحرص على عدم ربط الإرهاب والإسلام.