أنت هنا

عنوان البحث: 
الهيروين وطرق الكشف عنه في جسم المدمن.
تاريخ النشر: 
ذو الحجة 1423 ه / فبراير2003 م .
جهة النشر: 
مركز البحوث والدراسات بكلية الملك فهد الأمنية .
ملخص البحث: 
<p class="rtejustify"> <span style="font-family:tahoma,geneva,sans-serif;"><span style="font-size: 12px;"><span dir="RTL">يعتبر الهيروين من أشد العقاقير المسببة للإدمان, ويعتبر إدمان الهيروين والمورفين مسئولاً عن انتشار العديد من الأمراض المعدية والتي تنتقل عن طريق الدم , أو عن طريق الحقن الملوثة ,لأن معظم مدمني الهيروين يفضلون التعاطي عن طريق الأوردة بسبب الشعور بفاعليته فورا.وتختلف عينات الهيروين من حيث اللون والتجانس كما تختلف في مكوناتها الكيمائية بسبب اختلاف طرق تحضيره, والمصادر الطبيعية التي يتم تحضيره منها , بالإضافة إلى اختلاف المواد المضافة إليه بغرض الغش, وللكشف عن وجود الهيروين في جسم المتعاطي يفضل التركيز على عينة البول لأنه تفرز فيه نسبة كبيرة من نواتج هضم الأدوية والمخدرات. وتبقى فيها مده أطول من مدة بقاءها في الدم. وفي حالة الهيروين يتم التركيز على الكشف عن المورفين لأنه أخر صورة يكون عليها الهيروين في الجسم , ويقوم بالتحليل فنيون مدربون وملمون بطرق التحليل, ولأهمية الإجراءات التي تتخذ ضد صاحب العينات في حالة ايجابية النتائج, فانه لا يكتفي بطرق الكشف المبدئية مثل التحليل المناعي , ولكن تستخدم طرق تأكيدية أكثر دقة مثل التحليل الغازي الكروماتوجرافي </span>GC<span dir="RTL">, أو التحليل السائل الكروماتوجرافي عالي الأداء </span>HPLC<span dir="RTL">, أو التحليل الغازي الكروماتوجرافي المتصل بوحدة قياس طيف الكتلة </span>MS<span dir="RTL">/</span>GC<span dir="RTL">. &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; </span></span></span></p>
الباحث: 
الدكتور / خالد أبو بكر محمد .