أنت هنا

الجزيرة - الرياض

تم في مقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات توقيع عقد شراكة لتمويل أول دراسة لظاهرة الإدمان في المجتمع السعودي بين المركز الوطني لأبحاث الشباب بجامعة الملك سعود وبرنامج الدكتور ناصر الرشيد للوقاية من المخدرات، وقد وقع العقد كل من الأمين العام لمركز أبحاث الشباب الأستاذ الدكتور صالح بن عبد العزيز النصار، والأمين العام المساعد لأمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور فايز بن عبد الله الشهري نائب رئيس برنامج الدكتور ناصر الرشيد، والدكتور سعيد السريحة بوصفه رئيس الفريق العلمي للمشروع.
ووجه الأمين العام للجنة الوطنية الأستاذ الدكتور مفرج بن سعد الحقباني شكره وتقديره لسمو النائب الثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات على دعمه اللامحدود لكل ما يخدم شباب الوطن ويعزز من قدرات المجتمع على مواجهة ظاهرة المخدرات والتعاطي. كما وجه شكره لمعالي مدير جامعة الملك سعود ولمركز أبحاث الشباب لمبادرتهم ومساهماتهم الدائمة مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في كل ما يخدم أغراض البحث العلمي، والشكر موصول لمعالي الدكتور ناصر الرشيد على ما يقدمه برنامجه من خدمات بحثية دائمة لأمانة اللجنة الوطنية. وبين الحقباني أن هذه الدراسة ستطبق بالتعاون مع وزارة الصحة على مجمعات الأمل، وهي جزء من مشروع وطني موسع يهدف لتشخيص ظاهرة المخدرات على مستوى المملكة ويستمر تنفيذه لقرابة 3 سنوات. وتأتي انطلاقة دراسة ظاهرة الإدمان، كجزء من هذا المشروع.
من جانبه أوضح أمين عام المركز الوطني لأبحاث الشباب الدكتور صالح النصار، أن دعم هذا المشروع العلمي يأتي انطلاقا من رسالة المركز المتمثلة في المساهمة الفاعلة في الأبحاث المتعلقة بالشباب وتقديم الاستشارات العلمية والبحثية بأعلى مستويات الحرفية والمهنية، ودراسة قضايا وظواهر الشباب للرقي بمستواهم للمشاركة بفعالية في التنمية. ونظرا إلى أن تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية عامة من أخطر المشاكل التي تواجه الشباب فإن المركز الوطني لأبحاث الشباب قد جعل مشكلة تعاطي المخدرات في أوساط الشباب على رأس قائمة اهتماماته البحثية.
الجدير ذكره أن هذه الدراسة سيشارك فيها نخبة من الباحثين في مجال علم النفس وطب الإدمان والاجتماع وبحوث الشباب، من ذوي الخبرة والتخصصات المرتبطة بموضوع البحث. وذكر رئيس فريق البحث الدكتور سعيد السريحة، أن هذه الدراسة تأتي على غرار البحوث المتخصصة في تشخيص عوامل التعاطي وعوامل الانتظام في التعاطي وعوامل العودة إليه.
وتأتي هذه الدراسة بتوجيهات صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، والذي وجه بإجراء دراسات موسعة ومعمقة لكشف أسباب تعاطي المخدرات في المجتمع السعودي. وتمت المبادرة السريعة من قبل معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله العثمان، بتمويلها، من قبل المركز الوطني لأبحاث الشباب وبرنامج الدكتور ناصر الرشيد للوقاية من المخدرات الذي يندرج تحت منظومة كراسي البحث العلمي في الجامعة.

old nid: