أنت هنا

  الأحد8 رجب 1431 هـ - 20 يونيو 2010م العدد 15336

الرياض - حمد بن مشخص
وقع المركز الوطني لأبحاث الشباب بجامعة الملك سعود وبرنامج الدكتور ناصر الرشيد للوقاية من المخدرات، في مقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عقد شراكة لتمويل أول دراسة لظاهرة الإدمان في المجتمع السعودي.
وقال الأمين العام لللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور مفرج الحقباني ل"الرياض": أن هذه الدراسة ستطبق بالتعاون مع وزارة الصحة على مجمعات الأمل، وهي جزء من مشروع وطني موسع يهدف لتشخيص ظاهرة المخدرات على مستوى المملكة ويستمر تنفيذه لقرابة 3 سنوات.
وتأتي انطلاقة دراسة ظاهرة الإدمان، كجزء من هذا المشروع، بهدفه الكشف عن العوامل التي أدت بالمدمن إلى تعاطي المخدرات، ومعرفة العوامل التي تبقيه في دائرة الإدمان، والعوامل التي تسهم في حدوث النكسة والعود للتعاطي.
وبناء على ما ستكشفه هذه الدراسة من نتائج، سيتم توجيه المسوح الوطنية الأوسع، لبحث عوامل الخطورة التي تهيأ الشباب للتعاطي، وعوامل الخطورة التي تدفع بالمراهقين والمقبوض عليهم لتعاطي المخدرات.
ورفع الحقباني شكره وتقديره لسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات على دعمه اللامحدود لكل ما يخدم شباب الوطن ويعزز من قدرات المجتمع على مواجهة ظاهرة المخدرات والتعاطي.
كما وجه شكره لمعالي مدير جامعة الملك سعود ولمركز أبحاث الشباب لمبادرتهم ومساهماتهم الدائمة مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في كل ما يخدم أغراض البحث العلمي، وشكر معالي الدكتور ناصر الرشيد على ما يقدمه برنامجه من خدمات بحثية دائمة لأمانة اللجنة الوطنية. وبين انه سيشارك في هذه الدراسة نخبة من الباحثين في مجال علم النفس وطب الإدمان والاجتماع وبحوث الشباب، من ذوي الخبرة والتخصصات المرتبطة بموضوع البحث.

old nid: