أنت هنا

عنوان البحث: 
أثر جريمة الزنا على النكاح .
تاريخ النشر: 
ذو الحجة 1423 ه / فبراير2003 م .
جهة النشر: 
مركز البحوث والدراسات بكلية الملك فهد الأمنية .
ملخص البحث: 
<p class="rtejustify"> <span style="font-family:tahoma,geneva,sans-serif;"><span style="font-size: 12px;"><span dir="RTL">إن الله تعالى خلق البشر وجعل من سننه الماضية فيهم سنة تجاذب الذكر والأنثى , ولكن الشريعة الإسلامية لم تبق هذا التجاذب الفطري طليقاً بلا قيد, بل شرعت الأحكام المهذبة له, فحضت على النكاح , وجعلت الزنا جريمة يعاقب عليها . ومع ذلك فقد يقع شخص في جريمة الزنا , فرتبت على هذا الفعل أنواعاً من التأديب , منها الحد ومنها التأديب المعنوي والمتعلق بالتضييق الاجتماعي . ولكن ما هي حدود ذلك التضييق؟ وبصيغة تساؤليه أكثر وضوحاً, هل يحرم الزاني نكاح مزنيته؟ وهل تمنع الزانية الزواج مطلقاً ؟ أم لا؟ وان كانت تحل له ؛ هل يشترط لذلك الحل توبتها ؟ وما أثر فعل المرأة المتزوجة لفاحشة الزنا على بقاء العصمة ؟ هذه الأسئلة كلها تحتاج إلى بيان وذلك لما لقضية الأبضاع من أهمية بالغة في الشريعة الإسلامية.</span></span></span></p>
الباحث: 
الدكتور / عبد الرحمن بن سليمان الربيش .