You are here

العوامل الاجتماعية والثقافية لتأخر سن زواج الفتيات في المجتمع الحضري (دراسة ميدانية على مجتمع جدة)

عنوان البحث: 
العوامل الاجتماعية والثقافية لتأخر سن زواج الفتيات في المجتمع الحضري (دراسة ميدانية على مجتمع جدة)
اسم الجامعة: 
جامعة الملك عبد العزيز
الكلية: 
التربية
القسم: 
اسم المشرف: 
محمد سعيد الغامدي
نوع الرسالة: 
ماجستير
تاريخ المناقشة: 
1417هـ
ملخص الرسالة: 
<p class="rtejustify"> <span style="font-family:tahoma,geneva,sans-serif;"><span style="font-size:14px;">يدرس هذا البحث ظاهرة تأخر سن زواج الفتيات في مدينة جدة باعتبارها مجتمعا حضريا يتسم بالخصائص الأساسية المميزة للمجتمع الحضري ( الحجم، الكثافة، واللاتجانس ) والتي أدت إلى اتسام الحياة الحضرية لصفات مميزة أثرت على شخصية الإنسان الحضري.<br /> &nbsp;ومن خلال الدراسة الميدانية حاولت الباحثة الكشف عن العوامل الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي أدت إلى بروز ظاهرة تأخر سن الزواج، والتي تعد ظاهرة اجتماعية عامة في كثير من المجتمعات الإنسانية، وإنها ظاهرة ترتبط أثر الارتباط بالخصوصية الثقافية والاجتماعية والدينية لكل مجتمع ظهرت فيه.<br /> &nbsp;وخرجت الباحثة ببعض النتائج التي تبين أسباب هذه الظاهرة ، والتي تم استخلاصها في ثلاثة محاور:<br /> &nbsp;عوامل اجتماعية واقتصادية وديموجرافية متعلقة بالفتيات غير المتزوجات.<br /> &nbsp;عوامل اجتماعية واقتصادية وديموجرافية متعلقة بأسر الفتيات غير المتزوجات.<br /> &nbsp;عوامل اجتماعية وثقافية واقتصادية أدت إلى تأخر سن الزواج.<br /> وعرضت الباحثة في نهاية دراستها عدد من الاقتراحات والتوصيات التي تساهم في حل هذه الظاهرة : توعية أولياء أمور الفتيات من خلال الخطب الدينية بتيسير الزواج، وتكثيف برامج التوعية لأولياء الأمور بعدم التمسك ببعض العادات والتقاليد العقيمة مثل المغالاة في المهور والرغبة في تزويج الفتاة من ذوي قرابتها أو من قبيلتها، دعوة المجتمع إلى التآزر والتلاحم في مسائل الزواج، الفتاة ووالديها وتوعيتهم بعدم رفض الشاب المتقدم الصالح بحجة إكمال التعليم، تنوير الشباب والفتيات بالضوابط الشرعية لاختيار شريك الحياة، مناقشة موضوع سن الزواج في القنوات التعليمية والإعلامية، الدعوة إلى التبكير في الزواج من خلال القنوات الدينية والتعليمية والإعلامية لتجنب مخاطر وآثارها السلبية.</span></span></p>