أنت هنا

صحيفة رسالة الجامعة 26/4/1436هـ  الموافق 15/2/2015م العدد 1194

مركز أبحاث الشباب يشارك بورشة «الارتقاء بالقدرات» .. ويحضر الملتقى الإعلامي للمدن الصحية

شارك المركز الوطني لأبحاث قضايا الشباب ممثلاً بأمينه العام الدكتور عبدالله بن سعد الجاسر بورشة عمل بعنوان «الارتقاء بقدرات مراكز البحث الجامعية في العلوم الاجتماعية والإنسانية» والتي عقدت بفندق ماريوت الرياض يوم الأربعاء 15/4/1435هـ الموافق 4/2/2015م.

وقد ناقشت الورشة المحاور التالية: أولويات القضايا الاجتماعية والإنسانية، آليات الارتقاء بالمراكز القائمة ودعمها، اقتراحات إنشاء مراكز بحثية جديدة، آليات الاستدامة للمراكز «التمويل والتقويم، والمتابعة».

وتم اللقاء بحضور وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، وعضو مجلس الشورى الدكتور ناصر بن علي الموسى، وعدد كبير من مدراء المراكز البحثية في جامعات المملكة وعدد من أعضاء هيئة التدريس والخبراء والمهتمين والباحثين.

كما شارك المركز الوطني لأبحاث قضايا الشباب في الملتقى الإعلامي الأول الذي عقد الأحد الماضي بمركز الملك سلمان الاجتماعي بمدينة الرياض، تحت عنوان «دور برنامج المدن الصحية في توحيد جهود المبادرات المجتمعية» ومثل المركز في هذا اللقاء الباحث الأستاذ جمال الدين زغلوله؛ وهدف اللقاء إلى ترسيخ مفهوم ومنهجية برنامج المدن الصحية لدى كافة شرائح المجتمع وإبراز دوره الهام في توحيد المبادرات المجتمعية.

تضمن اللقاء المحاور التالية: كيفية تعزيز الشراكة المجتمعية ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية العمل التطوعي ودوره الفاعل بعجلة التنمية والتطوير، ومدى انتشار برنامج المدن الصحية ووصوله لأفراد وقطاعات المجتمع وهل استطاع أن يحقق نجاحات ميدانية مقارنة بمدة إطلاقه، وماهية الآلية التي يجب تبنيها لتفعيل دور الإعلام في توحيد المبادرات المجتمعية وإنجاح جهود البرنامج، وأخيراً المحور الرابع الذي تم فيه تناول أوجه الضعف في تنفيذ البرنامج من وجهة نظر الإعلام.

وتوصل المجتمعون في نهاية اللقاء إلى عدد من التوصيات أهمها: دراسة إنشاء هيئة وطنية بمسمى «اللجنة الوطنية لبرنامج المدن الصحية» ترتبط مباشرة بمجلس الوزراء، وعقد شراكات مع وسائل الإعلام المتعددة ودعمها بمنهجية عمل واستراتيجية البرنامج.